وا حسيناه….. وا صدماه يريدون خبزا فأمطروهم قنابل

يريدون خبزا فأمطروهم قنابل
يريدون سكنا فعجلوا بهم الي القبور
أقوى من الديكتاتورية العسكرية
أقوي من جبروت صدام حسين

الرئيس   برهم صليح

الوزير ألأول عبدالمهدي

وفجأة 120 قتيل و 4000 جريح فتهاطل معها رواتب لكل المتسكعين
وأراض للفقراء و عشرات ألألاف من المساكن للمهمشين
سبحان الله وأين كانت كل هاده الخيرات ?