المحنشون والمخنشون

إتق الله يا رجل لقد حماك هادا الوطن و جنوده و مؤسساته

فلولا دالك لكنت أنت اليوم خادما عند أعداء البلد

وإدا كان بومديان و بن بلا و حلفائهم عبدالناصر و شي غيفارا و كاسترو

لم ينالوا من هادا البلد وانسحبوا مهزومين كيف تستهزأ بك نفسك و تدخل

في مغامرة أنت لست من أهلها

هل فقدت بلادنا البعضَ مِن مٌؤهلاتها فأصبحتْ تَصنع من المٌتطفلين علي كَرامتها و سِيادتها أبطالا يحميهم قانون هم لا يعترفؤن به ولا يحترمونه أصلا؟

رأينا راية وطننا تٌهان

رأينا رجال أمْنِنا تيهانون

و …