ثمن و كلفة الديمقراطية

في سبيل الديمقراطية و غالبا فقط من أجل الظهور كبلد ديمقراطي تستنزف خزينة الوطن في سبيل إرضاء بعض السياسيين وواضعي القوانين.

والحقيقة أن التجارب بررت عدم إيجابية كثير من المؤسسات للوضع الاجتماعي والسياسي في العالم الثالث و يري الكثيرون أنه من الاحسن إستثمار ملايير وجود مثل هاده المؤسسات في مجال التنمية

و كمثال نناقش التجربة الديمقراطية في شمال إفريقيا

نشكر جديد تيفي علي المعلومات